الرئيسية | الأخبار | أرض الصومال: ملح مستورد يسبب كساد منتجات زيلع من الأملاح

أرض الصومال: ملح مستورد يسبب كساد منتجات زيلع من الأملاح

نبذة عن حسن عيسى

avatar
حسن عيسى صحفي ومحلل سياسي صومالي متخصص في التاريخ الإسلامي. يكتب في عدد من المواقع الصومالية وعمل مع البي بي سي العربية وقناة الجزيرة كصحفي مستقل. انضم إلى الشاهد مؤخرا ويعيش في بورما بشمال الصومال.
لحفظ الموضوع في جهازك:

زيلع (الشاهد) – تشهد أسعار الملح انخفاضاً حادّاً في قرية تغوشي الغنية بثروة الأملاح والتابعة لمديرية زيلع، وذلك بعد استيراد تجار محليين كميات من الأملاح الرخيصة من الجمهورية اليمنية.

وأكّد رئيس بلدية زيلع محمد عمر عوض في اتصال هاتفي بالشاهد أن سبب كساد الملح المحلّي يرجع إلى استيراد كميات من الملح من الجهورية اليمنية، “حيث سمحت وزارة التجارة بأرض الصومال لبعض الشركات المحلية توريد الملح من الخارج إلى مدن أرض الصومال حسب تعبيره.

وطلب رئيس بلدية زيلع من رئيس أرض الصومال طاهر ريالي أن يلغي قرار وزارة التجارة الذي يسمح للشركات المحلية بتوريد الملح من الخارج لأنها سببت حسب تعبيره في قطع رزق ما يقارب ستمائة أسرة كانت تعيش على إنتاج تغوشي من الأملاح.

من جهته ذكر رئيس قرية تغوشي يوسف عثمان أن سعر الكيلو من الملح انخفض إلى ربع قيمته، وتابع:  50كم من الملح كان يساوى في السابق ما يعادل ثلاثة دولارات،أما بعد توريدها من الخارج فقد انخفضت إلى حوالي ربع قيمتها السابقة.