الرئيسية | مقالات وكتابات | مات منليك وعاش الشعب الهرري معزَّزا ومكرما !

الاختلاف الديني مع الذهنية العصبيَّة قد يجعل الإنسان معقداً من الآخر

مات منليك وعاش الشعب الهرري معزَّزا ومكرما !

عن أيوب قدي

avatar
نائب رئيس تحرير صحيفة العلم الاثيوبية أيوب قدي

في تنمية مهارات التفكير فى علم الاجتماع : يحكى عن أحد الأشخاص المتحمسين للنجاح أنه قال : عندما كنت شاباً لم تكن لمخيلتي حدود ، وكنت أحلم في تغيير العالم !! لكني كلما ازددت سناً وحكمة ، كنت أكتشف أن العالم لا يتغير ، لذا قللت من طموحي إلى حد ما وقررت تغ …

أهم ما جاء في الحوار:

نبذة عن:

في تنمية مهارات التفكير فى علم الاجتماع : يحكى عن أحد الأشخاص المتحمسين للنجاح أنه قال : عندما كنت شاباً لم تكن لمخيلتي حدود ، وكنت أحلم في تغيير العالم !! لكني كلما ازددت سناً وحكمة ، كنت أكتشف أن العالم لا يتغير ، لذا قللت من طموحي إلى حد ما وقررت تغيير بلدي فقط ، إلا أن بلدي هو الآخر بدا وكأنه باق على ما هو عليه وحينما دخلت مرحلة الشيخوخة ، حاولت في محاولة يائسة أخيرة تغيير عائلتي ، ولكن باءت محاولتي بالفشل، واليوم وأنا على فراش الموت ، أدركت فجأة حقيقة الأمر ليتني كنت غيرت ذاتي في بادئ الأمر ثم بعد ذلك حاولت تغيير عائلتي ، ثم بإلهام وتشجيع منها ربما كنت قد أقدمت على تطوير بلدي ، ومن يدري؟ ربما كنت استطعت أخيراً تغيير العالم. !!

ولعل من أكبر عوائق النجاح هو التفكير السلبي الذي لا يرى إلا الجانب المظلم في الحياة ولا ينظر إلا إلى السلبيات مما يجعل الإنسان مقيداً بسلاسل الخوف والقلق ، وهذا الشعور هو الذي يقتل الطموح ويجمد الإبداع.

موقف الحكومة من الأديان :

تنص المادة (11) من دستور الحكومة البند (1) بأنه: لاعلاقة بين الحكومة والدين ، وفي البند (2): لا توجد حكومة دينية، وفي البند (3): الحكومة لا تتدخل في قضايا دينية كما لا يتدخل الدين في الشؤن الحكومة.
وفي المادة (27) ذكر ما مضمونه: وجود حرية التدين وأن أي إنسان له حق في أن يدين بأي دين شاء وممارسة شعائره، سواء كان فرداً أو جماعة، وحتى تعليمه، و تأسيس مؤسسات تعليمية دينية ما لم يؤدي إلى التعارض مع المصلحة العامة.

ويفهم من هذه النصوص كلها أن الحكومة تفصل بين الدين والسياسة ويعني ذلك أنها دولة علمانية.

مستقبل الإسلام في إثيوبيا:

ويقول الدكتور عبد الله خضر عميد الكلية الأولية في أديس أبابا: المستقبل للإسلام في إثيوبيا والمسلمون يشهدون صحوة تعليمية .مشددا على ضرورة التكاتف بين الشعوب الإسلامية في القرن الإفريقي ،وتجاوز الحواجز المصطنعة التي تمنع من الاتصال الثقافي بين المسلمين لأن المنطقة تاريخيا كانت منطقة واحدة ثقافة وعرقا.

وأوضح في حوار مع ” الصومال اليوم” بتاريخ Tuesday, 08 September 2009 أن منطقة هرر ومحيطها من مدن المسلمين في القرن الإفريقي شهدت منذ قرون نهضة علمية ،كما أن اهتمام أبناء المسلمين في المنطقة بالعلوم الإسلامية باللغة العربية قديم جدا حيث ظلت مقصدا لطلاب العلم لما اشتهرت به من إقامة الحلقات العلمية في الأرياف والمدن الأمر الذي أصبح تقليدا متبعا في كثير من النواحي حيث يتم تدريس الفنون الشرعية والعربية. مؤكدا أن الإمارات الإسلامية التي قامت في المنطقة كان لها أعظم الأثر في تعميق جذور الإسلام في المنطقة حتي يومنا هذا.!

المدارس الإسلامية في إثيوبيا:

انتشرت المدارس الإسلامية في إثيوبيا مؤخراً بعد الانفتاح التعليمي منذ العام 2000م ، وذلك عندما فتحت الحكومة الإثيوبية -حكومة ملس زيناوي -باب التعليم الخاص سواء كانت إسلامية أو غير إسلامية فاستفاد المسلمون من هذه الفرصة فأنشأوا العديد من المدارس في ربوع إثيوبيا ، بالإضافة الى بعض المعاهد والمدارس الإسلامية التي كانت موجدة ، هذا وتتخذ هذه المدارس المنهج الحكومي الأساسي بالإضافة الى التربية الإسلامية واللغة العربية والعلوم الإسلامية الأخرى ، مما جعل هذه المدارس مفضلة لدى غالبية الشعب مما أدى الى تحول الكثير من الطلاب من المدارس الحكومية الى المدارس الإسلامية .

ففي مدينة جكجكا (عاصمة إقليم الصومال في إثيوبيا) كنموذج للمدن الإثيوبية تم تأسيس خمس مدارس ، وفي مقدمتهم مدرسة عمر بن الخطاب والتي تأسست عام 1994م ، حيث تتميز عن جميع المدارس الحكومية وغير الحكومية في تقييم وزارة التربية والتعليم لإقليم الصومال ، وحازت المرتبة الأولى لمدارس الإقليم جميعاً كما تقوم مدرسة عمر بن الخطاب بتعليم الكبار باللغة العربية والتربية الإسلامية ، وبالإضافة الى هذه فإن هناك أربعة مدارس أخرى في المدينة نفسها هي : مدرسة برخدلي الابتدائية والمتوسطة ، ومدرسة أنور ومدرسة إقراء ومدرسة إفتين (معناها النور) ، وهذا يدل على توسع المدارس الإسلامية في إثيوبيا ، علماً بأن هذه المدارس كلها تحت إشراف المجلس الأعلى للشئون الإسلامية في إثيوبيا والذي يعتبر المؤسسة الإسلامية الرسمية المسئولة عن جميع الأنشطة الإسلامية .

وفي تطور أخر فأن المجلس قد قام مؤخراً بتقوية جهاز القضاء الإسلامي بموفقة من الحكومة الإثيوبية ، فقد توسعت المحكمة الإسلامية والتي كان يختصر مهامها على ألأحوال الشخصية فقط ، فقد تحولت الى محكمة شاملة لجميع الأحكام يحتكم بها المسلمون بدلاً من المحكمة الدستورية، كل ذلك يدل على بدء بشائر توسع العمل الإسلامي وتمكينه في إثيوبيا، ويوجد في إثيوبيا الآن (80) محكمة شرعية، وأكثر من (90) قاضيا شرعياً.

دور المجلس الاعلي للشؤون الاسلامية فى إثيوبيا :

وأما المجلس الأعلى للشؤن الإسلامية في أثيوبيا فقد أدى دوراً لا بأس به في خدمة المسلمين في بعض فترة من هذه الفترات حيث قام هذا المجلس بتنفيذ عدد من الأنشطة والمشروعات منها افتتاحه عددا من المكاتب الفرعية له في (529) مركزاً و(51) منطقة و(11) إقليماً إدارياً.

واقع الدعوة الإسلامية في إثيوبيا:

وقد شكل إقرار الدستور الجديد في وثيقة 1994م ، تحولا كبيرا في تاريخ إثيوبيا الذي ظل نظامها السياسي لفترة طويلة مقترنا بالديانة المسيحية الأرثوذوكسية، حيث اعترف بالمحاكم الشرعية الإسلامية القائمة، ونص على مبدأ “علمانية الدولة”، والمساواة بين معتنقي العقائد “الأديان” في البلاد، وهو ما يعني عدم تدخل السلطة المركزية في قضايا الدين، كما أقر الدستور عدم وجود دين رسمي للدولة، الأمر الذي ساعد على تحسن العمل الدعوي في إثيوبيا مؤخرا، وذلك بعد الانفتاح الديني الذي حصل ، حيث تأسست المئات من المساجد والمدارس الإسلامية، وانتشرت في المدن والقرى، وبنيت المراكز الإسلامية، والكتاتيب القرآنية لتحفيظ القرآن الكريم التي يكاد لا يخلو منها مسجد أو زاوية من زوايا الصوفية، وكذلك بيوت العلماء والفقهاء.

تعليق على مقال الأخ موسى:

و الأخ العزيز في مقاله تحت عنوان ( إثيوبيا والتنصير في أوغادين!) بتاريخ 16 نوفمبر، 2011 فى الشاهد يتحدث عن تاريخ قديم عفاء عليه الزمن -إن منليك أقسم على تحويل مسجد هرر إلى كنيسة بعد استيلائه – والهرريون أقسموا على إعادة وبناء المساجد فى كل بقاع إثيوبيا، مات منليك وعاش الشعب الهرري معززا ومكرما، ويقومون بالدعوة إلى دين الله فى كل بقاع اثيوبيا وهم الوزارء والمحاضرون فى الجامعات وبناة الحضارة الإثيوبية الجديدة.

عدد المساجد في هرر اليوم اكثر من ٩٩٩ مسجد تدرس فيها امور الدين بل هناك مدارس إسلامية ولأول مرة فى تاريخ إثيوبيا نجد معاهد إسلامية بل عقدت مؤتمرات إسلامية بقيادة دعاة مثل عايض القرني الداعية السعودي وغيرهم الكثير الكثير.

ودستور البلاد علماني لا دخل له بالدين، وكان قد قال لي أحد الاخوة ونحن نزور أو نقوم برحلة الى مسجد النجاشي فى إقليم تجراي، وكان احتفالا رائع حضره مسلمين من تركيا والسودان قائلا “لاول مرة أشعر بأنني فعلا فى بلادي ! ” وليس هذا فحسب بل السفارة الإيرانية تؤسس مراكز ومكتبات وتجند عناصر شابة ومثقفة، وينشئون مكتبات فيها مراجع إسلامية وأغلبها الفقه الجعفري، والغرض حاليا هو التمهيد لتخريج دعاة يجهرون بالتشيع، وإقامة حسينيات وهذا من حق هذه الفئة التى تريد أن تكون هكذا فهم أحرار وفقا للدستور الإثيوبي الذي تم الاعتماد عليه فى عام ١٩٩٥ م .

ومن جهة أخري تقوم المراكز المسيحية والكنائس، بتنظيم حملات تنصيرية واسعة النطاق في إثيوبيا، مستغلة الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات والجفاف التي تحدث بين فينة وأخرى هذه حقيقة .
حرام عليك يا أخي الشعب الأوغاديني ينصر بـ- لعبا كرتونية تحتوي على لعب أطفال – هذا شعب بطل ومعروف بعلمائه الأجلاء الأكابر، وعندما يذهب أهل الاقاليم الاثيوبية المختلفة إلى اقليم الصومال الاثيوبي بالعكس قوة الشعب الاوغاديني والعلماء تدعوا هذه الشعوب الاثيوبية الاخري الى التحمس والدخول الى دين الاسلام وليس كما تقول أنت.

والأوغادنيون مفخرة لشعوب القرن الافريقي، اتق الله فيما تقول ولا تنقلن عدوة الكراهية التى تعلمتها من مراجع جامعة افريقيا لتشتيت شعوب القرن الافريقي والأحلام الجوفاء والتعصب، وأهلا بك فى أديس أبابا لبناء مسجد أو كنيسة او معبد أو ملعب للاطفال .

ثم هناك حقيقة عليك أن تعترف بها نحن فى اثيوبيا نعيش مع المسيحيين واليهود والمسلمين فى كل بقاع اثيوبيا المسجد امام الكنيسة امام المعبد .وعند الافراح نقوم بدعوة المسيحيين والغير دينيين وكل منا ياكل باسم دينة وهذا هو التعايش السلمي بين الشعوب واثيوبيا ضربت مثلا يحتذى به فى المنطقة .

ويرى الكثير من علماء النفس والاجتماع ربما تكون الخلافات خلافات في الرأي مما قد تختلف فيه المذاهب بين بعضها البعض، كما في المذاهب الإسلامية، أو المسيحية، أو العلمانية، ففي العلمانية مذاهب كما في الأديان مذاهب، وربما تتحرك الخلافات في الدائرة الدينية أيضاً، فهناك مسلم وهنا مسيحي، أو هناك مسلم وهناك يهودي أو بوذي أو هندوسي، أو هناك مسلم وهناك ملحد، ومن الطبيعي أن الاختلاف الديني مع الذهنية العصبية قد يجعل الإنسان معقداً من الآخر، وقد يتحوّل هذا التعقيد إلى حقد يحقد فيه الإنسان على الإنسان الآخر او الانسان على الدولة ككل فالموضوع يحتاج الى طبيب فى علم النفس .

وعندما يملأ الحقد قلب الإنسان ضد الآخر، فإنه يحاول أن يعبّر عن نفسه بكل الكلمات التي توحي بالحالة النفسية المعقدة، لأن الإنسان في عصبيته الشخصية أو الدينية أو القومية أو العرقية أو المذهبية أو الحزبية، هو إنسان يعيش في حال طوارىء شعورية مضادة، بحيث تتحرك الغريزة ويأخذ العقل خلال ذلك إجازة، فيبدو وكأنه تعطّل عن العمل، ونحن نعلم أن الغرائز لا ضوابط لها، فالغرائز عندما تثار تمثل حالة ملتهبة تلتهب فيها مشاعر الإنسان من الداخل، سواء كان التهاباً عاطفياً، أو شهوانياً، أو نفسياً.

{وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينـزغ بينهم}، ومعنى ينـزغ يدخل ويتسلل من خلال الثغرات الموجودة في الكلمات، والشيطان قد يكون من الجن أو عاملاً في السياسة، أو في الاجتماع أو في الاقتصاد وقد يكون حزبياً، أو شيطاناً(دينياً) ينطق بالدين وليس من الدين في شيء، لأن الدين والشيطنة لا يلتقيان، ولكن كم من الذين ينطقون باسم الدين يختزنون ألف شيطان في داخل كيانهم وذواتهم {إن الشيطان كان للإنسان عدواً مبيناً} [الإسراء:53]. فهو لا يريد للإنسان أن يعيش في سلام مع الإنسان الآخر، أو أن يتفاهم ويتحاور معه، بل يعمل على تحشيد عناصر الإثارة بكل ما يمكن أن تختزنه من حقد.

8 تعليقات

  1. avatar

    لحظت ان معظم التعليقات مبنية على فكرة التطرف والعداء والعمل ضد اثيوبيا وهذا خطاء فادح لان المستقبل مربوط بالعلاقات الاخوية والتبادل التجاري وليس النعرات القبلية والعشائرية الضيقة وراينا الكثير من دول القرن الافريقي اليوم تتشتت بسبب هذه التصرفات العمياء
    عندما تقول أنت مخطئ أو أنت لا تفهم فهذه تعتبر شتيمة، وعندها لن يكون هناك احدى مستعداً أن يسمع منك، بينما إذا قلت هناك وجهة نظر ثانية عليك أن تفكّر فيها، وهناك أناس لا يوافقونك على هذا الموضوع، فعند ذلك تستطيع أن تفتح قلبه وعقله لأن يفكر معك، لأنك لم تلامس كرامته ولم تهنه {ادع إلى سبيلك ربك بالحكمة والموعظة الحسنة} أي بالكلمة اللينة التي تدخل إلى القلب، لأنها الكلمة التي تنطلق بمحبة وترسل إشارات المحبة للآخر وهذا هو الدين وليس التطرف انا عالم وانت تعلم ولكن علينا ان نستمع حتي نصل الى نقطة يمكن ان تكون فاتحة خير .

    صوره جميله لاثيوبيا نعم انا انقل هذه الصورة الجميلة وهذا يعتبر نوع من الوطنية الذي يفقده الكثير من الكتاب الماجورين الذي يسعون لتدمير بلاهم وتشريد اطفالهم من اجل من ؟ علينا ان نسال انفسنا من المستفيد من النقد الهدام والغير منطقي وكل معلوماتكم للاسف عن اثيوبيا اليوم غير صحيحة !
    نعم عشنا الظلم والاتضهاد قبل عام ١٩٩١ ولكن اليوم اتحدى اي كاتب فى العالم ينقل صورة عكس ما قلته عن اثيوبيا

  2. avatar

    كلمات لذيذه لو كانت صدقة وخالية عن الأكاذيب ولكن تحمل الترهات إغماض العينين عن الحقائق الوقعية نحن أعلم منك بالمنطقة لأنّنا أصحاب الأرض وهذا ألمقال كتب من يريد أن يعطيّ نظاما جائراً إستبداديا أحقية لم يستحقها وهو جريمة تروي للأجيال القادمة إتق الله في حق هذه الأمة المنكوبة

  3. avatar

    لولا لم لكان الحمار فقيها قاعدةعبية أين شعب هرر يعيش حرية اليس الشعب الذي دمر مسا جده وغير افكاره واخلاخه لولا بفضل الله لحصل ما قصده الزناوي تغيير الشعب هررالي شعب مسيحي لا يوجد مدارس في هرر سوي مدرسة اما في بقي اجادين لا يوجد سوى مدرسة عمر بن الخطاب المتوسطه لوجمعت اكاذيب لخالفك الواقع اتق الله لا طاعةلمخلوق في معسيت الخالق كما قال عليه السلام انت تريدان ترضي زناوي في غرض الدنيا وتعص الله لجمع الاكاذيب اين الحرية المقع والتشريد والسجن والاغتصاب النصاء تسمي حرية حيما رايت ام ثالك لتضاقت نفسي للغضب انشا الله سترى اراضي اجادين حرة

  4. avatar

    عجيب كل يوم بمقال لكن صحته قليله لان دائما يحاول ان يعطيك صوره جميله لاثيوبيا{tplf}التي عرفناها لكن في النهايه هو رجل من حكومة tplfوليس غريب ان يكتب مثل هذه القالات واقول اوجادينيا ارضا وشعبا ليس من ابسينيا انما شعب عربي صومالي عنده حدود مع ابسينياومعروف في التاريخ متي دخل الاستعمار الابسينيا في اوجادين وسيذهب انشاء الله بوقت قريب

  5. avatar

    اى اسلام يتحدث الاخ ايوب الاسلام فى اثيوبيا مذلل مهمش خاصة مناطق اورموا علما ان ارموا هم اكثر قوميات اثيبوبيا عددا واغلبهم مسلمون لكن لا وزن وقيمة وكرامة لهم فى ظل التهميش والاضطهاد الذى تمارسه الحكومات الاوثوذوكسية المتعاقبة التى تسيطر الاقلية الامهرية والتجرية الذين عاثوا فى لارض فسادا,اى عداوة يتحدث الاخ ايوب وهم يمارسون شتى صنوف العقاب البدنية والعقلية وايدلوجية
    اين الانصاف والعدل قال تعالى(ولا يجرمنكم شنآن قوم الا تعدلوا أعدلوا هو اقرب للتقوا)هل تفهم او تقر هذا آية ان كنت مسلما حقيقيا وسوف تحاسب امام الله يوم لا يوجد ملس و زبانيته واعوانه كل الجبابرة والطغاة اين مصير ذالك اليوم واى زمر تكون معهم,اتكون مع المتقين والصدقين يقودهم صاحب الحوض ولواء الاعظم محمد ابن عبدالله رسول الله,صاحب مكارم الاخلاق كان خلقه القران,اخى العزيز فرصة ومتسع من الوقت اختر اى الفريقين يحشر معك,اترضى ان يحشر مع القارون وفرعون وهامان ومليلك وملس وابواجهل وشارون وستالين ووو..ام مع رسول الله وابى بكر وعمر وعثمان وعلى واحمد ابن حمبل وابواهريره وبلابل ونجاشى
    وكل اصحاب رسول الله وكل السلف الصالح لك خيار يا اخى (فريق فى الجنة وفريق فى السعير)(يوم نحشر المتقين الى الرحمن وفدا ونسوق المجرمين الى جهنم وردا لايملكون شفاعة الا من اتخذ عند الرحمن عهدا)اللهم هل بلغت االلهم هل بلغت االلهم فاشهد اللهم فاشهد والى الله قصد السبيل

  6. avatar

    يا اخوانى الكرام الاخ الكريم ايوب ليس الا بوق من الابواق ملس وخذوا بالك خاصة الاخوة الاثيبيون هذا الرجل لم يأتى لموقعنا الا لجمع المعلمومات وامور استخبارتيه بحتة وافعال قذرة لا تليق بنا لذكرها اخوانى انتبهوا هذا الشخص الغامض
    هذا خبر عاجل ونصيحة من يحب لكم الخير والسداد

  7. avatar

    نشكر الأخ أيوب ولكن أخي الفاضل جئت اليوم بكلام مضحك مؤسف جدا الدستور لست وحدك هو الدى قرءنا قرأنا معك بعض المواد كما ذكرة بينما المواد الأخرى لم نوافق معك ولكن الدستور الأثيوبي هو حبر علي الورقة لم يطبق ولاحرف واحد, ولو طبقو بدستور هم العلماني لماحذث ما حذث اليوم وأما باقي كلامك الدي كتبت من إقليم أوجادين لا أساس له وهو بعيد عن الصحة ولا أعرف من أي مكان أرده فنحن أهل البلد وأصحاب الأرض ونعرف الحقيقة ولم نرأ قطراً واحداً مما ذكرته فأن أنصحك لا تكتب مرة أخرى مثل هذا الكلام الذى لاصحة له سيأتي يوم لاينفع مليس ولاإثيوبيا وكفرتها, اللهم هل بلغتك.

  8. avatar

    أهلا ومرحبا بك الاخ ايوب قدي
    يبدوا لي انك مسلم انت ورئسك محمد ابراهيم
    قرات مقالك لاخره ({مات منليك وعاش الشعب الهرري معزَّزا ومكرما !) ولم استخرج فائدة واحد تمس مواطن اثيوبي سوء كان مسحين ام المسلم الاثيوبي ومن ثم من قال ان الانسان يشكر ان يحصل قليل من حقوقة لم تشير مسجد الدي حول للكانسية في هرر, لم تيشر عطلة يوم الاحد في ايثيوبيا بدل الجمعة للمسلمين مثل مدينة دردوا وكانهم يدنون بدين اخرى ولم تقل عن حرب الدي اشعلته اثيبوبيا ولا زالت بين قومية العفر وقبيلة العيسى الصومالية اليس عليها ان توقف وتحاسب من يعتدي على الاخر كما فعلت جيبوتي ام هذا لمصحتها.
    مثلك يا ايوب افسدو البلاد والعباد لانكم ببساطة مرتزقة بدرجة الاولى والا لماد تتسابقون انت ورئس الى تمجيد ملس الدي وصفته مجلةForeign Policy اكبر دكتاتوريين في العصر الحديث http://www.parade.com/dictators/2009/more-of-the-worlds-worst-dictators.html?index=6
    ولستم بدعا فامثالكم في كل مكان غجبيييي ريئ المجلة ونائبة في تمجيد متواصل لمن لن يقراء ولا يعترف لهم ادنى حقوق, ولا استغرب هدا ولكني الدي اسغرب انكما تطمسان حقوقالشعب ايا كانت , فموسى بري مواطن يريد حقوقه بأكمل الوجه وليس مثلك هلا فكرت ملييا قبل ان تكتب ؟