الرئيسية | أعلام وشخصيات | تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (3-12)

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (3-12)

نبذة عن حسن البصري

avatar
حسن معلم محمود سمتر، رئيس اتحاد الطلاب الصوماليين في جامعة الأحقاف بحضرموت اليمن. أصدر كتاب "تاريخ الدعوة في قرن أفريقيا". دراسته كانت في حلقات المساجد في الصومال وعمل مدرسا للغة العربية  في معهد فتح الرحمن في مقديشو كما عمل منسقا لبرنامج نور الأسلام في إذاعة شبيلي ٢٠٠٣م، و برنامج "الشريعة والحياة" في تلفزيون "هونافريك" عام ٢٠٠٤م‫.‬ ومازال يعمل محررا لبعض المواقع الصومالي‫.‬

   ترجمة الشيخ حسن معلم البصراوي

 نود أن نشير إلى أن هذه الترجمة للشيخ حسن معلم البصراوي الذي يمثل المدرسة الإدريسية حيث كان ناشر الطريقة الأحمدية ومجدّدها في الصومال، علما أنه سبق لنا أن أخذنا جزءاً يسيراً من سيرته في فصل نشأة المدارس لكنّنا الآن نبسطها بسطاً مناسباً.

يقول محمد شيح حسن :” ولد الشيخ حسن معلم البصراوي([1] )بأرض “عَوْنْ دَوَيْ” من إقليم “هِيْرَانْ” ([2]) الواقع وسط الصومال، وكانت أمه آيسة من الحمل ما ولدت قط، وكانت في كل وقت تدعو الله وتخضع له فجاءها سائل يسال صدقة لوجه الله تعالى؛ فأعطته ثوبا ففرح به وقال:  ألك حاجة عند الله ؟ فطلبت منه أن يسال الله تعالى لها بولد صالح، ودعا لها فولدت غلاما وسماه أبوه حسن بن معلم، ومات أبوه وهو صغير، وتربي في حجر أمه ثم تعلم القرآنالكريم وحفظه عن ظهر قلب وصار معلماً للقران بلا أجرة، ويقول: (وَيَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مَالاً إِنْ أَجْرِي إِلاَّ عَلَى اللَّهِ)([3] )طلب الشيخ حسن معلم العلم وأخذ من العلماء الأكابر العارفين ثم قدم إلى أرض مقديشو وطلب العلم أيضا ففتح الله له أبواب العلوم والمعارف”([4])

تربيته وطريقته:

 أما تربيته وطريقته وصفاته فيقول محمد شيخ حسن : ” كان مع صغره لا يخالط الناس يحبّ الخلوة إلى أن وصل شيخه شيخ الطريقة ومربيه ذو المقامات العلية “الشيخ عبد الرحمن بن محمود المشهور بعبد الواحد”، وأخذ منه الأجازة ولُبس الخرقة الصوفية[5]) وصاحبه وخدمه مدة طويلة خادما له بنفسه وماله وجاهه، ثم توجه شيخه مولانا عبد الرحمن إلى مكة المكرمة وخلفه في الصومال، وأذن له أن ينشر الطريقة الأحمدية ثم قام الشيخ حسن معلم يلقّن الذكر ويرشد المربيّن والناس يأتون إليه أفواجاً وكثُر مريدوه وأتباعه وأخذ منه الطريقة خلق كثير، وكان من بعض  أوصافه رضي الله تعالى عنه أنه  كان طويل القامة ربعة من الرجال أدعج العينين، أزجّ الحاجبين حسن الوجه كأنه قمر، طويل اللحية مفلج الأسنان ثناياه كالفضة وقال أحد مريديه : -”ما رأيت قط أحدا أحسن منه وجهاً ” ، وكان الشيخ يحبّ الهجرة إدا كثر رزقه في الأرض وزاد نعمه ووسعه يهاجر من تلك الأرض إلى أخرى زهداً في الدنيا، وهاجر من مقديشو إلى مدينة ” دَافَيْتْ “، ومنها إلى مدينة “بُوْرْفُله ” وإلى “وانبته”  وإلى أماكن أخرى إلى أن وصل قرية تسمي “بصرة “، وقال لأصحابه هدا آخر الهجرة ولم يزل هناك ينشر الطريقة، وفي بعض الأيام رأى الشيخ حسن معلم النبي صلى الله عليه وسلم – في المنام – وهو في المسجد مع الخلفاء الراشدين، وأُذن له في أن ينشر الطريقة الأحمدية فصار الناس يأتون إليه بازدحام كأنه الحجر الأسود يأخذون عنه الطريقة ويتبركون ويتبعونه حيثما توجّه فسمع دلك شيخه مولانا عبد الرحمن وفرح فرحاً شديداً ودعا له بالخير والبركة، وأرسل إليه كتاباً ورد فيه أنه قال : ”  أسالك بالّذي  خصّك بأنواره، وأطلعك على أسراره لا تفارق المريدين فإن فراقك عنهم أشدّ من فراق الرّوح للجسد فاجلس في مكانك وافش الطريقة ” ([6])

مركز الشيخ : 

” أسّس مركزه الدعويّ المشهور في قرية “بَصْرَة” من مديريّة “بلعد” في الصومال. وله مريدون وهم الذين بذلوا جهوداً جبّارة في نشر الطريقة في المدن الساحليّة في جنوب الصومال، وبعض القرى الواقعة على ضفاف نهر شبيلي”

 من حِكَم الشيخ:

 ” مثل الذي يعلّم الناس الخير و لا يعمل به كمثل أعمى بيده سراج يستضيء به غيره وهو لا يري ” وقال أيضا ” ليكن أول شيء تكسبه بعد الإيمان خليلاً صالحاً فمثله مثل النّخلة إن استظللت في ظلها أظللتك، وإن احتطبت من حطبها نفعك، وإن أكلت من ثمرها وجدته حلواً طيبا ً” وقال أيضا : ” كيف يتكبّر من خُلق من التراب وأُخرج من مخرج الحيض والبول وغُذي بدم الحيض ” !!!؟؟

1)   من كثر مزاحه زالت هيبته

2)   لسانك سبع إن أعقلته حرسك، وإن أطلقته افترسك.

3)   من وعظك فقد أيقظك.

4)   الكذب داء والصدق دواء الكذب، والصدق عزّ.

5)   الكذّاب لا يُعاشَرْ

6)  والنمّام لا يُشَاوَرْ

7)   الفاسق لا يُسَامَرْ

    وفاة الشيخ حسن : 

أما تاريخ وفاة الشيخ حسن معلم فيقول محمد شيخ حسن : ” تُوفي “الشيخ حسن معلم “يوم الأربعاء المبارك من شهر ذي الحجة سنة ألف ومائتين وتسع وثمانين من هجرة سيد الأنام صلى الله عليه وسلم، ودفن في” بصرة”، وكان آخر كلامه رضي الله عنه وأرضاه ـ ” رب توفني مسلما وألحقني  بالصالحين ـ أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ(“( [7])

 الهوامش


[1] -  نسبة إلى بصرة التي تقع 40 كم غرب مقديشو، وهي مديرية تابعة لشبيلي السفلي، وتقع من ناحية بلعد ضاحية مقديشو وليست هذه بصرة العراق كما يفهم بعض الباحثين.

[2] - إقليم هيران يقع فى وسط الصومال، ويحدها من الشمال مقاطعة فير فير الصومالية/ مقاطعة فيرفير للإقليم الخامس الصومالي الإثيوبي، ويحدها من الشرق نقطة ليبى هيران من معبر الشريط الحدودي بين محافظة طغح جيبس من إقليم هيران ومحافظة جلجدود بالصومال، ويحدها من الجنوب قرية عالوبالي هي المنطقة الحدودية الفاصلة بين محافظة جنوب هيران من إقليم هيران ومحافظة شبيلى السفلى بالصومال، ويحدها من الجنوب أيضا الطريق الفاصل بين مقاطعة بورنى بمحافظة جنوب هيران من إقليم هيران ومقاطعة مهداي من محافظة شبيلى الوسطى بالصومال.

 [3] - هود آية 29

[4] ) محمد شيح حسن طيري،  أذكار السّادات الأحمدية، ص6.

[5] -  الخِرْقَةُ لغة : هي القطعة من الثّوب المُمَزَّقْ-ج- خِرَقْ، معجم الوجيز، مجمع اللغة العربية ص، 193. واصطلاحاً :فهي ما يلبسُه المُريد من يدِ شيخه الذي يدخل في إرادته ويتوب على يديه، كمال الدين القلشاني، معجم مصطلحات الصوفية، ص 178.

[6] -  محمد شيخ حسن طيري، أذكار السادات الأحمدية، ص 7

[7] - المرجع السابق،  ص 8

أضف تعليقا