الرئيسية | أعلام وشخصيات | محمد سياد بري (عسكري ثوري، ورئيس ثالث للصومال)

نيل الآمال في أعلام الصومال

محمد سياد بري (عسكري ثوري، ورئيس ثالث للصومال)

نبذة عن أنور أحمد ميو

avatar
كاتب وباحث صومالي، من مواليد مقديشو 1982م، حاصل على البكالاريوس في الجغرافيا من جامعة إفريقيا العالمية بالسودان، والماجستير في الدراسات الإفريقية - علوم سياسية من نفس الجامعة، ويحضر الدكتوراة في العلاقات الدولية في أكاديمية السودان للعلوم. صدر له عدَّة مؤلَّفات في التاريخ والتراث الصومالي والفكر والشريعة.

محمد سياد بري

الرجل الوحيد الذي حكم الصومال حكما مطلقا من رأس كمبوني إلى زيلع لمدة واحد وعشرين عاما،!! الرجل الوحيد الذي أرسى قواعد الدولة في الصومال وسعى به إلى حظيرة المجتمع الدولي، الرجل الوحيد الذي حقق للصوماليين بعض الأمنيات، حيث كتب لهم لغتهم، وفتح لهم جامعة وطنية، وراعى ثقافتهم حتى صدر القاموس الصومالي، وغار على أرض الصومالي الغربي، وبنى لهم كل الطرق المعبدة والموانئ والمستشفيات والمصانع من الشمال إلى الجنوب، ، وأسس المحافظات الثمانية عشر، وجعل لكل عاصمة محافظة مطارا صغيرا،!! رجل ديكتاتور عنيد ومتجبِّر ومحب للسلطة، كان بإمكانه التنازل عن السلطة لصالح المعارضة ويحتوي على الخطر القبلي والحريق الهائل، لكنه ذهب بالصومال – أخيرا – إلى المزبلة، وعلى جرف هار، فانهار الصومال ولم يرجع.!!

ولد محمد سياد بري في منطقة تسمى شيلابو (shiilaabo) في الإقليم الصومالي الخاضع لإثيوبيا في أكتوبر عام 1919م وتوفي والداه عندما كان عمره عشر سنوات، وانتقل إلى مدينة لوق بجنوب الصومال، وفيها تلقي تعليمه الابتدائي، وانتقل بعد ذلك إلى مقديشو عاصمة البلاد، لمتابعة دراسته الثانوية.

انضم سياد في وقت لاحق إلى قوة الشرطة الاستعمارية الإيطالية حتى عام 1952م ، وبعد وقت قصير عندما أصبحت الصومال تحت الوصاية الإيطالية التحق بـمدرسة الشرطة (Carabinier) في إيطاليا لمدة عامين، ولدى عودته إلى الصومال بقي مع الجيش، وأصبح في نهاية المطاف نائب قائد الجيش الصومالي الجنرال داود، وعندما حصلت البلاد على استقلالها عام 1960م تدرب في روسيا، وبعد قضائه مع ضباط السوفييت في تدريبات مشتركة في أوائل 1960م بدا سياد بري مدافعا عن الشيوعية الماركسية ويطمح إلى حكومة ماركسية على النمط السوفيتي.

خطط سياد بري منذ عام 1968م لانقلاب على الحكومة المدنية، وكان يراقب الوضع عن كثب خلال فراغ السلطة الذي أعقب اغتيال الرئيس الصومالي الثاني عبد الرشيد شرمأركي، وقام بـانقلاب عسكري غير دموي في 21 أكتوبر 1969م، في اليوم التالى لجنازة شرمأركي، وأصبح رئيسا للمجلس الثوري الأعلى، والذي تحول لاحقا إلى الحزب الاشتراكي الثوري الصومالي، وقد قامت الحكومة الجديدة في الصومال بإلقاء القبض على أعضاء في الحكومة المدنية والأحزاب السياسية المحظورة وإلغاء الدستور وتعليق مهامه وحل البرلمان ومؤسسة الرئاسة، وتمت إعادة تسمية البلاد باسم جمهورية الصومال الديمقراطية الشعبية .

كان من أهداف الثورة للنظام الثوري اعتماد نظام كتابة اللغة الصومالية، وبعد وقت قصير من وصوله الى السلطة ، جعل سياد بري اللغة الصومالية اللغة رسمية للبلاد وللتعليم ، وحدد البرنامج النصي لكتابة اللغة الصومالية بالحرف اللاتيني التي وضعه شري جامع أحمد كلغة مكتوبة، ومنذ ذلك الحين كان التعليم في جميع المدارس الحكومية باللغة الصومالية ، وفي عام 1972م أعطى الرئيس سياد جميع موظفي الحكومة مهلة لمدة ستة أشهر لتعلم القراءة والكتابة باللغة الصومالية وأدى هذا الى الانخفاض الخلاف المتزايد بين أولئك الذين يتكلمون اللغات الاستعمارية الإيطالية والإنجليزية، وفى الإجازات أرسل الأساتذة وطلاب المدارس إلى القرى والبادية لتعليم الناس كتابة اللغة الصومالية، وانخفضت نسبة الأمية فى البلاد بشكل كبير.

سعى الرئيس سياد بري أيضا إلى القضاء على أهمية ومكانة القبلية والعشائرية، وجعل الولاء والإخلاص للوطن وللثورة، وتم إصدار عدة قوانين تحظر القبلية، وتم اعتقال وسجن بعض الصوماليين بتهمة التعصب والعنصرية القبلية وتم جعلهم عبرة لباقى الشعب ليتركوا التعصب القبلي، غير أنه بعد حرب 1977م بدأت القبليَّة تطل برأسها من جديد وبسببها انهار الصومال.

وخلال السنوات الخمس الأولى دعمت حكومة سياد برى المزارع التعاونية، وأسست عدة مصانع الإنتاج الضخم مثل المطاحن ومرافق معالجة قصب السكر في جوهر وأفجوي ومصنعا لتجهيز اللحوم في كيسمايو، ومشاريع أخرى مثل مشروع مواجه التصحر الزراعى وغير ذلك إلا أن الاقتصاد الصومالي بدأ يتآكل شيئا فشيئا بسبب سوء التخطيط وسياسة القمع والمغامرة في الحرب مع إثيوبيا.

اتسمت فترة حكم الرئيس سياد بـري بالديكتاتورية القمعية بما في ذلك اضطهاد وسجن وتعذيب المعارضين السياسيين، ووصفت هيئة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن 21 سنة التى حكمها سياد برى كانت واحدة من أسوأ سجلات لانتهاك حقوق الإنسان في أفريقيا، وكانت الحكومة العسكرية وجهاز الأمن (NSS) اعتقل معظم السياسيين والأعلام الصوماليين الذي ترجمنا لهم في كتابنا هذا مما يدل على ديكتاتورية الرجل، وعدم سماحه بحرية الرأي.

وفي سبتمبر 1970م وضعت الحكومة قانون الأمن الوطني رقم 54 الذي منح السلطة استراتيجية الأمن القومي لاعتقال واحتجاز أي شخص إلى أجل غير مسمى من أولئك الذين عبروا عن آراء تنتقد الحكومة دون أن تتم إحالتهم للمحاكمة، وأعطت الحكومة المزيد من السلطة لقوات الأمن القومي المعروفة بـ (NSS) لاعتقال أي شخص بدون مذكرة مشتبه في ارتكابه جريمة تنطوي على مخالفة القانون.

وفي عام 1975م أعلن الرئيس سياد بري قانون الأحوال الشخصية الذي يسوي فيه بين الرجل والمرأة في كل الحقوق من الميراث وغيره، وتهكَّم سياد بري عند إعلانه بهذه القوانين بالأحكام الشرعية واعتبر ذلك تخلُّفا، وسخر من آيات الميراث في سورة النساء، وعندئذ ثارت ثورة الشعب وقامت انتفاضة شعبية انطلقت من المساجد تقودها العلماء فما كان من النظام إلا أن قمع هذه الانتفاضة وزجَّ بالآلاف من الناس في السجون من غير تمييز، ثم حكم على عشرة من العلماء الصوماليين بالإعدام بحجة معارضتهم للقوانين الجديدة، وقد حكم عليه عدد من العلماء بالردة عن الإسلام، وقال لي شيخي محمد مؤمن هارون – رحمه الله – وكان سلفيا – ” ارتدَّ محمد سياد عن الإسلام في تلك الأيام لنقده الصريح لآية الميراث وآية الشعوب والقبائل وإعدامه للعلماء الذين أعلنوا أن ما أنكره سياد دل عليه القرآن والسنة وإجماع المسلمين، لكن لا أعلم هل تاب ورجع إلى الإسلام أم لا”، إهـ لكني لا أحبِّذ بإعلان ردَّته بعد موته، فحسابه على الله، ونستغفر له، فالله تواب غفور.

في عام 1977م اندلعت حرب تحرير الصومال الغربي، وعبرت القوات النظامية الصومالية الحدود وقاتلت جنبا إلى جنب مع قوات جبهة تحرير الصومال الغربي، وكان النصر فى البداية من نصيب الصومال، ونجحوا فى السيطرة 90% من أراضى الصومال الغربى، وانتشرت أفراح النصر فى الصومال لكن حدثت مفاجئة لم تكن متوقعة عندما تحول دعم الاتحاد السوفييتي من الصومال إلى إثيوبيا ومعه الدول الشيوعية مثل كوبا واليمن الجنوبي وليبيا وغيرها، واضطرت القوات الصومالية للانسحاب من كامل إقليم الصومال الغربي.

وفي عام 1978م وبعد انسحاب الجيش الصومالي مباشرة، دبَّر ملازم لقبه عرو (cirro) من القوات المسلحة انقلابا فاشلا، وكان العقيد عبد الله يوسف في منطقة غدو على علم به، وقد هرب إلى كينيا ومعه وحدة عسكرية صغيرة ثم طلب اللجوء السياسي في إثيوبيا، وأسس أول حزب معارض مسلح، وقد تأسست أيضا جبهة (SNM) التي كانت تقاتل في شمال الصومال، ووجدت دعما قويا من إثيوبيا، وقامت حرب عصابات في هرجيسا وبرعو، وردت الحكومة بمزيد من القمع، ومن أبرز تلك المأساة مجزرة برعو حيث قامت قوات موالية للحكومة بقتل مئات من المواطنين من بينهم زعماء القبائل في مايو 1988م وبعد أربعة أيام من هذه المذبحة تم نسف مدينة هرجيسا بالكامل من قبل الطيران الحربي الصومالي.

تعرض سياد بري لحادث انقلاب السيارة التي كانت تقلُّه عام 1986م، ونقل بعد ذلك إلى السعودية للعلاج، وقد اجتمعت الصلاحيات بعد ذلك في يد زوجته خديجة وأفراد أسرته التي كانت تتحكم في الجيش والشرطة، واتسع نطاق العمليات العسكرية التي قامت بها جبهات المعارضة الصومالية في أكثر من مكان، ومع أن سياد بري حاول في النهاية القيام ببعض الإصلاحات السياسية لاحتواء المعارضة وقام بتعيين عمر عرته غالب رئيسا للوزراء من الشمال، وأعلن العديد من الخطط الرامية إلى تحقيق إصلاحات واسعة في البلاد إلا أن الخطط لم تفلح كثيرا في التأثير على مسار الحرب الأهلية، ولم تفلح هذه الاجراءات في تهدئة الاضطرابات داخل مقديشو حيث اعتقل سياد بري معظم من وقع على البيان الأول (maanafisto) من السياسيين والأكاديميين وأعيان الشعب.

وبحلول عام 1991م توغلت المليشيات التابعة لجبهة (USC) العاصمة، وبدأت الحرب في أحياء وشوراع مقديشو، وأطاحت أخيرا بسياد بري مساء يوم 26 يناير 1991م، واتجه إلى الجنوب ومعه الدبابات والأسلحة الثقيلة.

بعد خروجه من مقديشو عاش سياد برى مؤقتا في إقليم غدو جنوب غرب الصومال حيث كانت تقع قاعدة قوية لعشيرته، ومن هناك أطلق حملة عسكرية قوية للعودة إلى السلطة، وحاول مرتين استعادة السيطرة على مقديشو، وكان في بعض الفترات في بيدو، واقتربت قواته إلى مقديشو في حرب الكرّ، ولكن فى مايو 1991م هزمه تحالف تابع للجنرال محمد فارح عيديد حتى كسمايو ولوق وبلد حواء، وأجبر بعدها إلى الرحيل عن الصومال ، وانتقل في البداية إلى نيروبي عاصمة كينيا، ولكن جماعات المعارضة هناك احتجت على وجوده وعارضت على دعم الحكومة الكينية له واستجابت حكومة نيروبى للضغوط والأعمال العدائية ، وانتقل بعد ذلك بأسبوعين إلى نيجيريا، وعاش سياد برى عدة سنوات في لاغوس عاصمة نيجيريا آنذاك.
توفي سياد بري في لاغوس في 2 يناير 1995م إثـر تعرضه لنوبية قلبية، ومات عن عمر يناهز 76 سنة، بعد أن حكم الصومال مدة 21 عاما، ونقلت جثمانه بعد ذلك إلى الصومال حيث دفن في مدينة غربهاري (garbahaarey) عاصمة إقليم غذو، رحمه الله رحمة واسعة.[1]

---------------- هوامش -----------------------
  1. http://somaliasun.maktoobblog.com/2245/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%84-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-% []

29 تعليقات

  1. avatar

    الطاغية أفوينه ،،

    إغتصب كرامة الشعب الصومالي حين إغتصب الديمقراطية الوليدة بالقوة .

    أظهر غباءا عسكريا في فنون القتان وإدارة الحرب ، حيث دخل حربا ضد دولة جارة دون أن يضع أمام عينيه بقية المتغيرات العالمية من حوله .

    أدخل الماركسية اللينينية الكفرية إلى الشعب الصومالي المسلم ، وأعلن كفره برب العالمين على رؤوس الأشهاد ، ثم ذبح الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر حيث أنكروا عليه .

    ثم إتجه لمن يعارضه ، فقتل كل إنسان لديه فكر أو قدرة عقلية على تقدم وطنه .

    أعلن الحرب القبلية على أبناء عمومته المجيرتين ، ثم على إخوته من بني إسحاق في الشمال ، قتلهم ، أغتصبهم ، سحلهم ، ثم هدم مدنا بأكملها وسواها بالتراب ، فقتل 50 الف إنسانا ظلما وعدوا ، ثم خلق عداوات بين أبناء الخال وعيال العم ما زالت دماؤها حتى اليوم تنزف .

    رفض كلام العقلاء ، ورفض التنازل عن الكرسي الذي أغتصبه ، فاشتعلت عليه ثورة من قبل الشعب رمته في مزبلة التاريخ .

    بعد كل هذا ، يقوم البعض بالدعوة له بالجنة ، ووصفه بالإسلام ، ويتوقعون بأن الديمقراطية الوليدة التي أغتصبها ما كانت لتكبر وتنضج ، ويتهم شعبا بأكمله بأنه جاهل ، وأن هذا الطاغية فقط هو من يعلم الحق .

    بسبب كل هذا ، أقول بأن الطاغية ما زال حيا يرزق ، وأن الجريمة ما زالت تركب .

    ولمن شتم الشعب الثائر بجبهاته وأحزابه ، أقول له حشرك الله يوم القيامة مع أفوينه ، وقر أعين الضحايا بعذاب أليم لكم ، أنتم وكل من سفك دم برئ .

    ” وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ، إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ ، مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ ، لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ ، وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء ” .

  2. avatar
    عبدالرحمن علي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ان استغرب من بعض الاخوة الذين يتهكمون على أرض الصومال ! االشماليون في الصومال هم من طالب بالوحدة بعد تحررهم من صليبين .
    وفال احدهم “الانفصاليون في صوماليلاند يرتعشون عندما يسمعون اسم البطل المجاهد محمد سياد بري ، ويتسترون باسم الغيرة على الدين والبكاء على مظالم لم تحصل .”

    لا ادري ماقول على هذه المقولة التى تنم عن جهل وروح الجاهلية القبلية . حسبي الله ونعم الوكيل

    أما عن سياد بري , فقد استهزء بالقران الكريم و وطلب من علماء ان يأتي بقران اخر. الا يعلم الاخوة ان المستهزيء بالقران كافر باجماع المسلمين. ثم ياتي بعض ويقول رحمه الله. هل يدرون انه تاب واسلم من جديد , فالاستهزاء بالاسلام او بالقران او بذات الالهية كفر وردة. ام عن الذين يقولن انه كان عادل ويدافعون عن قتله لمسلمين وقصف لهرجيسا بطائرات؟ انت والقذافي وبشار الاسد سواء حيث انه لا فرق بين سياد بري و بشار الاسد. الشعب الصومالي هو اول شعب ينتفض ضد حاكم ظالم.

  3. avatar

    الزعيم الأوحد ونجم الأمة وموحدها رمحه الله

  4. avatar

    مشكلة الزعيم القائد .
    عندما يظهر زعيم ملهم مثل محمد سياد بري وسط مجتمع قبلي متصارع لا يرى أبعد من موضع قدميه ، تكون مشكلته مشكلة ، فإن حاول إقناعهم بالعقل والمنطق لم يستجيبوا ، وإن أكرههم على العمل والنظام والدولة الحديثة فضلوا الموت والخراب على الالتزام بتكاليف الدولة والسيادة .
    عندما تولى سياد بري الحكم ، كيف كان الوضع ؟
    وبعد أن ترك الحكم ما حصل للصومال ؟

    عندما تولى سياد بري الحكم ؛ كان الصوماليون قتلوا رئيسهم المنتخب عبدالرشيد ، وفشلوا في انتخاب رئيس جديد ، وكان في مقديشو 88 حزب متصارع ، وكانت البلاد تقترب من صراع قبلي .
    فتدخل الزعيم القائد ومعه الجيش فنهضت الصومال وتقدمت إلى مستوى مشهود ، والأرقام لا تكذب .

    عندما خرج سياد بري من مقديشو كانت المدينة بها كهرباء وماء ونظام ، وكذلك في كل الصومال ، وكان في الصومال 250 موظف مدني و 120 رجل أمن و100 جندي عسكري في معسكراتهم ، ولم تتأخر الرواتب شهرا .
    ماذا حصل ؟
    الجبهات والقبائل مارست السلب والنهب وتقاتل فيما بينهم ، وانفصلت أقاليم ، وتمّ بيع ممتلكات الدولة على شكل خردة ، ودارت في وسط العاصمة معارك بالسلاح الثقيل .

    ومن عدالة الله وحكمته أن الذين قادوا الجبهات والتمرد فشلوا في دنياهم .
    عبدالرحمن تور SNM ، قُتل أكثر من 1000 شخص من أقاربه على يد حلفاءه السابقين ونجا من الموت بأعجوبة وندم ندما شديا، ومات متشردا في لندن .

    عيديد USC ، جرح وتشرد وقتل على يد أتباعه ، في وضع بائس .

    عبدالله يوسف SSDF ، تقاتل مع أقاربه المجرتين ، وقتل منهم الكثير ، ولما اُنتخب رئيسا هاج الناس عليهم واستقال بائسا فاشلا .

    عمر جيس SPM نجا من الموت بأعجوبة ، وتشرد وأصبح لا قيمة له .

    فسبحان الله ما أعدلك !

    • avatar

      تصويب

      وكان في الصومال 250 الف موظف مدني و 120 الف رجل أمن و100 الف جندي عسكري في معسكراتهم ، ولم تتأخر الرواتب شهرا

  5. avatar

    الشكر لنور الدين محمود لكل ما أورده. والحقيقة ان اعتماد الرئيس الراحل للإشتراكية منهجا للبلاد لم يكن بالضرورة عن حب او اقتناع وانما وسيلة لجلب الدعم الخارجي والدليل التحول السريع عن هذا المنهج والارتماء في احضان الولايات المتحدة بعد حرب اوغادين. زياد بري كان يتميز بالإنتهازية في سياساته الخارجية وانضمام الصومال الى الجامعة العربية هو دليل اضافي. اضيف الى شهادة نور الدين شهادة أبي الذي عمل في سلك الشرطة لأكثر من ثلاثة عقود ووصل الى رتبة رفيعة وكان رأيه جيدا في شخص الرئيس رغم انتمائه عشائريا الى شمال الصومال وكان يرى ان البطانية الفاسدة هي المسؤولة عما جرى. زياد بري قدم ما قدم ورحل بحلوه ومره ومسيرته تحوي انجازات واخفاقات ولكن السؤال الذي سأظل اطرحه ما حييت, ماذا قدم خصومه؟؟؟

  6. avatar
    نور الدين محمود

    هذا التسجيل الصوتي المبتور لا قيمة له ، وليس فيه كفر أو اسلام ، والرئيس المرحوم يتحدث عن فهمه ووجهة نظر حزبه في مسألة معينة.
    ويبدو أن ناقل المقطع الصوتي لا يفهم اللغة الصومالية بشكل جيد ، وأدعو الجميع للتركيز على كلمات الرئيس وليس على الصور المرفقة التي وضعت للتأثير على المستمع .
    فالرئيس يقول ( ديننا – كتابنا – أن البعض لم يفهم مقاصد الدين الاسلامي – أنهم أفهموكم خطأً )
    وهو لم يقل أبدا أنّه لا يعترف بالدين أو بالقرآن أو ليس مسلما .

    أما من يسأل عن توبة الرئيس الراحل عن أخطاءه ، فهناك العشرات بل المئات من المواقف التي تؤكد تراجع الرجل عن مواقفه الثورية ، وهناك الكثير من الشهود – بعضهم أحياء يمكن سؤالهم وبعضهم انتقل إلى رحمة الله – .
    وهذه الشهادات حجة على كل عاقل ، وسأكتفى بإيراد شهادات شهود لا يمتون للرجل بقرابة قبلية :

    * لا شكّ أن من يتهم الرئيس محمد سياد بري رحمه الله بالكفر مخطئ تماما ، فقد صليت معه في مسجد التضامن الاسلامي بمقدشو كثيرا ، ورأيته يقرأ القرآن ويستغفر الله بخشوع ، فهل الكافر يصلى في المساجدويتعبد .
    عبدي قاسم صلاد حسن ( رئيس الصومال الأسبق )

    * بعد الحادث المروري ، وعندما كان يتعالج في السعودية كان المصحف بجواره ، ويتصفحه باستمرار ، وكان يكرر لا حول ولا قوة إلا بالله .
    وبعد ذلك اعتمر .
    محمد حاشي علي ( دبلوماسي سابق وسياسي في صوماللند بعد ذلك ).

    * سمعت سياد بري يقول : نحن مسلمون والدين الاسلامي ديننا ، وإذا كانت الشيوعية التي اخترناها كنظام سياسي واقتصادي لا تجلب لنا مساعدات كبيرة من الاتحاد السوفيتي فلن استمع لخرافات برجنيف وسأطرد الخبراء السوفيت وسأغير النظام الشيوعي .
    آدن محمد علي ( سياسي سابق مقيم في بريطانيا )

    * قلت لسياد بري – قال بالحرف ( afwayne ) : أنت كفرت بالاسلام وسجنتنى ظلما لسنوات ، لن اسامحك أبدا .
    فرد عليّ: أنا مسلم وتبت إلى الله من كل أخطائي السابقة ( ilaahay baa ooga noqday wixii iga dhacay ) وأريدك أن تسامحنى أنت أيضا وننسى ما سبق ، قلت له:عوضنى عن سجني بمبلغ !! وعيّنني في منصب يتيح لي السفر كثيرا ، وسأنساك وانسى ما تعرضت له .
    فأعطاني المبلغ ، وعينيي في منصب هام ، كنت أسافر في الشهر مرتين على الأقل .
    محمد ابراهيم عقال ( رئيس الوزراء الصومالي الأسبق ، ورئيس صوماللند فيما بعد ) وقال هذا الكلام في أبوظبي بعد سقوط سياد بري أمام جمع كنت منهم ، وزوجته تشهد على ذلك .

    وهناك الكثير ، ومن جهل ذلك فليس حجة على من علم .

  7. avatar

    أولا : هذا المقطع صوتي لم نفهم منه شي ..

    ثانيا : أنا قلت أتحدى إذا نفذ محمد زياد (رحمة الله عليه ) ما كان يقوله بعد حادثة إعدام العلماء ( رحمة الله عليهم )

    الدليل عندما زار الرئيس محمد زياد (رحمة الله عليه ) عالم القراءات الشيخ العلامة علي بن الشيخ عبدالرجمن الصوفي (رحمة الله عليه ) بعدما غضب الشارح الصومالي من قتل العلماء و تسامح من الشيخ علي (رحمة الله عليه ) ورجع عما كان يقول !!

    ما قاله الشيخ علي (رحمة الله عليه ) في لقائه مع الرئيس محمد زياد (رحمة الله عليه ) :

    “هلا إذا نقمتم عليهم حبستموهم فقد كان في الحبس كفاية”.

    نحن نقول أن زياد بري كان عنده أخطاء كثيره ومنها كبيره لكن أيضا كان عنده إجابيات كثيرة ومنها كبير ..

    نسأل الله له الرحمة و المغفره ..

  8. avatar

    الى المدعو على ارا تنكر كفر الرجل وتقدم التحدي إذا اسلك سؤلا مناشر . ما حكم من ينكر إنكارا تما باية من كتاب الله ؟ إذا كان الجواب عند ايجاب فقد جاوزت التحدي , اما كان جوابك سلبا إذا انت نفسك تدور في فلكه عفاك الله منها. الاخ على اذا لم تسمع عمك يزتهزء بايات الله ويمسك القلم الاحمر يصح اخطاء رب العالمين بزعمه
    من لم يسمع ردت الكافر بري فليتابع هذا الرابط

  9. avatar

    تم حذف هذا التعليق لمخالفته بقواعد النشر

  10. avatar

    هؤلاء الذين يقولون أن الرئيس محمد زياد بري كافر لسبب إنه أراد إستخدام الإشتراكية الماركسية في موضوع الميراث ( هذا الدليل الوحيد الذي يملكه هؤلاء ) ..

    حسنا عندما اعترض عليه العلماء في موضوع الميراث وسجنهم الرئيس محمد زياد (رحمة الله عليه ) ثم تتطور الأمر إلى إعدامهم ..

    في تلك سنة نفسها لم يطبق الرئيس محمد زياد (رحمة الله عليه ) موضوع تساوي المراة مع الرجل في الميراث ..

    وأنا أتحدى أن ينكر أحد هذا الذي قلته ..

  11. avatar

    في البداية كل الشكر للأخ أنور ميو على مجهوداته. اما بالنسبة لمن علقو (ولمن لم يعلقو ايضا) فأقول لا فائدة ترجى من لعن وشتم او مدح وتبجيل سياد بري. حقبة الرئيس السابق من أهم الحقب التي مرت على الصومال وتستحق الدراسة والتحليل بدون تعصب او انفعال او مبالغة ونحو ذلك.

    اعتقد ان قلة قليلة سألت نفسها كيف كانو سيكون حال الصومال لو لم يأت انقلاب عام 69. الصومال من وجهة نظري كان سيستمر في الديمقراطية الهزيلة التي كانت مطبقة في ذلك الوقت والصراعات السياسية والجهوية ايضا كانت ستستمر. لا شك ان الثورة قدمت الكثير لصومال ولكن الطامة الكبرى كان استخدام وسائل لم تكن تتناسب على الاطلاق مع طبيعة الشعب الصومالي. لو لم تأتي الثورة لظل الصومال متخلفا ولكن التخلف ربما كان خيرا لنا من فتنة استيقظت ولا نعرف لها نهاية بعد كل تلك السنين. الخص رأيي في سياد بري في جملة واحدة “رجل وطني بلا أدنى شك وغيور على بلده وشعبه ولكن اتبع سياسات خاطئة ما زال الصومال يدفع ثمنها حتى اليوم”

    لن أترحم او العن سياد بري (فالبقية لم يقصرو) ولكن أترحم على كل الوطنيين الغيوريين وخاصة من أفنو عمرهم في خدمة هذا الوطن وأوجه من هذا المنبر كل التحية والتقدير لكل من يقدم صوماليته ان صح التعبير على قبيلته وغشيرته ويتألم على حال هذه الامة التعيسة اما من يجعل قبيلته وعشيرته قبل الصومال فلا عزاء لهم سيتخبطون من ذل الى ذل ومن احباط الى احباط ومن خيبة الى خيبة ومن “يضلل الله فلن تجد له وليا مرشدا” صدق الله العظيم.

  12. avatar
    مراقب من السودان

    لا اعرف لماذا هذه الخلافات والصراعات والاحقاد بينكم ايها الاخوة الصوماليين . الم يكن من الخير لكم ان يحكم دكتاتور في ظل دولة ونظام بدلا من تدمير انفسكم وتخريب دياركم وتشريد شعبكم؟ انتهى حكم بري منذ 1990 أي قبل عشرين سنة فلماذا لا تبنون دولتكم وتنقذون شعبكم بدلا من التناحر والخضوع للاستعمار الافريقي ، والاختلاف في كفر بري واسلامه !!

  13. avatar

    باختصار جدا
    الانفصاليون في صوماليلاند يرتعشون عندما يسمعون اسم البطل المجاهد محمد سياد بري ، ويتسترون باسم الغيرة على الدين والبكاء على مظالم لم تحصل .
    سياد بري حج بيت الله وكان محافظا على صلاته واستغفاره ، وانا احد الشهود العيان على ذلك .
    والرئيس عبدالقاسم صلاد حسن ، أقسم لنا أن سياد بري لم يكفر أبدا ، وأنّه رحمه الله كان عابدا ومصليا وحاجا ، وأنّ قرار لجنة قانون الأحوال الشخصية كان مثل قرار أي هيئة من هيئات الدولة التي كانت كل الدولة تدافع عنها .
    أما أيها القبيلون ( مثل عادل ) هل كان الثورة والحزب الاشتراكي خاص بقبيلة معينة ؟ أغلبية أعضاء الحكومة والحزب كانوا من قبائل غير التي ذكرتها ، وأنا لا أنتمى لتلك القبائل ولكني ضد الكذب والتزوير .

  14. avatar

    قال الشاعر ( فلا تكتب بكفك غير شيء *** يسرك في القيامة أن تراه) هذا نصيحتي للجميع . وأخيرا هناك فرق بين إنجازات شخص ما وبين مثالبه ومعا يبه . فالرجل نطق بكلمة الكفر أمام الأشهاد وهذا صوته مسموع وكان كفرا بواحا لا يحتاج إلى إقامة حجة أو بينة لااستهزائه بضروريات الدين ومسلماته . ولا نجد له توبة معلنة ومع أنه ليس من شرط التوبة الإعلان عنها _فيما يتعلق بين التائب وبين الله – لكن من حكم بمقتضى ما علم ليس عليه شيء وما على المحسنين من سبيل. ونحن حكمنا بإسلامية هذا الرئيس أولا ثم كفر بهذه التصريحات فحكمنا عليه بالكفر وحكم عليه كل غيور لدينه ثم خفي علينا خبره فلا ندري هل تاب ام لا لذلك أقول من حكم عليه بالكفر ورتب على ذلك بعدم الترحم له اعتمادا على ما قدمنا فله حجة. ومن ترحم له بشرط الإسلام وتحفظ بذلك على الأقل فله وجه حسن . وأما من يستغرب الحكم عليه بالكفر مع ما تقدم ولم يأت ببرهان يثبت توبته فلا أدري إلى أين يسير وعن أي منطلق ينطلق والأقرب أنه من منطلق قبلي بحت صرف .وأما من ينصح بعدم الإكثار من اللعن والشتم مع التسليم بالحقائق فهذا له وجه حسن أيضا. لذلك لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم لعانا ولا فحاشا ونهى عن ذلك والملعون اليهود مع ورود الأيات في لعنهم ولا تناقض في ذلك ففي الحقيقة هم ملعونون لكن لا يكثر المسلم من ذلك ولا يجعله نهجا لأن الإسلام ليس دين عنف وشتم وسب بل هو دين رحمة ونصيحة وألفة . ولعلي بما قدمت وفيت وكفيت وأصبت . والله المستعان ورحمة الله على موتى المسلمين

  15. avatar

    قال الشاعر ( فلا تكتب بكفك غير شيء *** يسرك في القيامة أن تراه) هذا نصيحتي للجميع . وأخيرا هناك فرق بين إنجازات شخص ما وبين مثالبه ومعا يبه . فالرجل نطق بكلمة الكفر أمام الأشهاد وهذا صوته مسموع وكان كفرا بواحا لا يحتاج إلى إقامة حجة أو بينة لااستهزائه بضروريات الدين ومسلماته . ولا نجد له توبة معلنة ومع أنه ليس من شرط التوبة الإعلان عنها _فيما يتعلق بين التائب وبين الله – لكن من حكم بمقتضى ما علم ليس عليه شيء وما على المحسنين من سبيل. ونحن حكمنا بإسلامية هذا الرئيس أولا ثم كفر بهذه التصريحات فحكمنا عليه بالكفر وحكم عليه كل غيور لدينه ثم خفي علينا خبره فلا ندري هل تاب ام لا لذلك أقول من حكم عليه بالكفر ورتب على ذلك بعدم الترحم له اعتماد على ما قدمت فله حجة. ومن ترحم له بشرط الإسلام وتحفظ بذلك على الأقل فله وجه حسن . وأما من يستغرب الحكم عليه بالكفر مع ما تقدم ولم يأت ببرهان يثبت توبته فلا أدري إلى أين يسير وعن أي منطلق ينطلق والأقرب أنه من منطلق قبلي بحت صرف .وأما من ينصح بعدم الإكثار من اللعن والشتم مع التسليم بالحقائق فهذا له وجه حسن أيضا. لذلك لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم لعانا ولا فحاشا ونهى عن ذلك والملعون اليهود مع ورود الأيات في لعنهم ولا تناقض في ذلك ففي الحقيقة هم ملعونون لكن لا يكثر المسلم من ذلك ولا يجعله نهجا لأن الإسلام ليس دين عنف وشتم وسب بل هو دين رحمة ونصيحة وألفة . ولعلي بما قدمت وفيت وكفيت وأصبت . والله المستعان ورحمة الله على موتى المسلمين

  16. avatar

    اخي عادل جزاك الله خيرا عن توضيح المبهم وشكرا لقد وضعت الحروف في النقاط والقمت احجارا على العنصريين الجاهليين اين المتحمسون لدفاعه هل عجزو عن دفاعه ام عادو الى رشدهم
    شكرا اخي عادل

  17. avatar

    أقول للمكفر اللاعن : هل الجنة والنار ملك لك ولأبوك ؟ حتى تحدد من يدخل هذه ومن يدخل تلك ؟
    وكيف عرفت أنّ في غربهاري حفرة من النار ؟ هل أنت تعلم الغيب ؟ أم أنّ أعيان قبيلتك أعلنوك نبيا مرسلا ونحن لانعلم ؟
    أم أكلت القات ، فأخذتك النشوة ودخلت في حالة مرغان عميقة!! وتصورت نفسك تتحكم في مصائر الناس وتوزعهم بإشارة منك علي الجنان والنيران ؟

  18. avatar

    لن ينفع اليوم البكاء على هذا الهالك قد قضي امره ورفعت الاقلام وحفت الصحف
    وقامت قيامته .
    اما من يدعو له فقد خسر وخسئ وتعب نفسه بما لا يرجى لان الدعاء للكفرة حرام شرعا ومنهي عنه بدليل الكتاب والسنة .
    اما كفره فصريح ومسجل وموثق ولكن توبته فلا يعلم ثبوتها وأتحدى على هولاء الذين اخذتهم الحمية الجاهلية والحنين إلى الظلم اولظمة ان يأتو بأية وثيقة تثت رجوعه الى حطيرة الإسلام التي مرقها كالسهم , اما الوطنية التي وصفوها إياه فهي كوصف أمريكا وبنو اسرئيل الملعون شارون رجل سلام ومحبة .
    اما المستسفيات والجامعات التي ذكرها احد المعلقين هي من مقدمة مايسئل عنه -لماذا- اولا هذه لم تكن من ملك امه وابيه فهي بنيت بالضريبة التي جمعت من الشغب الصومالي الفقير واملاكه وبالتالي هو من قام بهدم هذه المستشفيات والجامعات والمدن العامرة باهلها .والأشد وطأةوالاكثر ايلاما من كل ما سبق ذكره الأثار السلبية التي ترتبت من قبح صنيعه من ضياع الثقة بين الأمة الصومالية الواحدة التي تمتك كل مقومات الوحدةوالتجانس ولكن المالك بري وضغ بين الاعمام والأخول والاهل والأصهار عداوةابديةونيرانا مشتعلة يصعب اخمادها وزرع العداوة والبغضاء بين بني الوطن .وكل ما يحدث وماحدث بعد طرده من التراب الطاهرة ماهي إلا تجليات مخلفاته السامة و الغامه الارضية التي غراسها كل شبر من تلكم الارض
    ,.ولكن تأثمو انفسكم بتبرئة من اجرم واوغل في الدماء واشعل الحرب بين الخال وابن اخته وهدم البلد فوق العباد . اتركوه لله فو حاسبه ولا تزكو

    واخيرا اقول لأيتام الهالك بري اعرف ان سب الميت يسئ الحي وان االإنسان عاطفي بطبيعته وأنه يميل الى تأييد من يجمعهم النسب ولو كانو شياطينا. وإنما ارت تبيين حقيقته واسكات تلك الاصوات المنحرفةالتي تسعي لتمجيده وتقديسه،واود ان نجتمع بمتصف الطريق او حل وسط ربما يرضي الجميع او على الأقل لا يغضب الطرف الاخر ,وهو ان لا يبادر محبوه بترويج في المنتديات العامة ويضمرو حبهم له في نفوسهم و إذا خلو الى اوليائهم تحدثو بما يشائون من الأوصاف والالقاب وإذا احتكموالى العقل والصواب وإقتنعو من عند انفسهم انه كان ظالما ولا حاجة الى التعلق به كان خيرا واجزل ثوابا واكثر تقاربا , وكذلك على مبغضيه ألا يبادرو بمساويه في الميادين العامة والملتقيات المجتمعية وفي محالسهم الخاصة لا حاجة لإغتيابه لأنه ميت وهذا قد حلينا بمشكة خلافية تقسم المجتمع الصومالي وعلى هذا الاساس نتعامل بكل شيء نختلف فيه سواء كانت اشخاصا ام غيرهاوإذا طبقنا هذه القاعدة قد تخلصنا جزاء كبيرا من مشاكلنا السياسية.
    وبالمناسبة عند اخ وصديق احترمه جدا وهو قريب لهذ الرجل واعرف انه يحبه ويبجله وهو يعرف انني اكرهه منتهى الكراهية مع ذلك اراعي شعوره وهو يقابلني بمثلها بل بعض المرات إذا بعض المرات فتح بعض السفهاء والحقهبه بهذ الرجل ادافع عن صاحبي . و يشهد الله انني لا اكره قبيلته اي -مريحان -بل اتعاطف معها لما لاقت من تنكيل وتقتيل بسب إنتمائه اليهم . اما كرهي ومقتي الشديد عليه لا يجاوز بكونه ظالما ببساطة لانني اكره الظلم والظالمين ولو كان اقرب الناس الي
    . عليه من الله ما يستحق ,ولن ازيد عليه
    والسلام

    • avatar

      هذا تهجم صريح على أسياد الصومال عندما يقول هذا الزعنفة ( -الثالوث المتحالف لمصاص دم الصوماليين ) أين الإدارة ؟؟

      سؤال : أين الإسثتمارات في لا سعانود مثلا او أقليم الأوجادين او مناطق قبيلة الرئيس محمد زياد (رحمة الله عليه ) بالمقارنة مع هرجيسا و مقديشو التي كانت معظم التركيز لها وهي ليست للقبيلة الرئيس محمد زياد بري ( رحمة الله عليه ) ؟؟

  19. avatar

    فالجنة والنار بيدالله وليست بيد خلقه لكن حاول دائما أن لاتكون لعانا ولا فاحشا بذيئا فالأصل الترحم عليه

  20. avatar

    رحمة الله عليه

    كان رجل وطني فخور بالوطن و محافظ عليه وحاله حال صديقه الرئيس عبدالناصر و صديقه الرئيس صدام حسين .

    هناك أخطاء كثيره نعم لكن هناك بالمقابل إنجازات أكبر للدولة لم تقدر على أستخراج ثرواتها الطبيعية و احتلال أراضيها و هجوم الغرب الطامع ..

  21. avatar

    لم يمر في تاريخ الصومال رئيس أو مسؤول في شجاعة وحكمة وذكاء ودهاء وصبر وشدة وشراسة ، وزعامة محمد زياد بري ، ومهما قيل في حق هذا الرجل من مدح وتقدير فلن نستطيع تعداد انجازاته .
    فقط لمن يحترم العقل والمنطق والأرقام ، ارجع لتقارير الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي والاتحاد الافريقي ، والتقارير السنوية للبنك الدولي عن الصومال في الفترة من 1970 وحتى 1990 .
    ثم حال الصومال بعد 1990 .

    أما القبليون من بقايا ssdf و usc و spm والانفصاليون العنصريون من بقايا snm ، والجماعات التكفيرية ، والمتألهون على الله الذين يلعنون ويوزعون الناس على الجنة والنار ، واللصوص وقطاع الطريق والموريان والقراصنة وتجار المخدرات ، فهؤلاء أعداء للصومال وللدولة وللوطن وللحق ، وهم حلفاء الشيطان الرجيم .

  22. avatar
    عبدالله عيسي آدم

    في هذا الوطن المضمحل
    رأيت الكثيرين من ينطلقون من فرضيات خاطئة في تاريخ هذا البلد المضمحل، وليس لي حاجة أن أشمئز أو أستكر بضعف فهم البعض، إذا لايوجد جدار فاصل بين الطالح والردئ في مخرجات تفكيرنا البدائي الذي يقيس الأحداث بهوي الفكر اليائس المحبط..
    Sorry to say: “We never had strong minds, ready to accept facts as they are”

    تأمل معي قليلا، لو لم تحظي الصومال بقيادة الجنرال محمد سياد بري، في سدة حكمه كرئيس لمدة 21 عاما متواصلة، فكيف سيكون وضعها وواقعها ومستقبلها؟ الأجابة بكل بساطه كما هو الآن!

    أنا لا أعدد إنجازات أو أخفاقات مليئة في سنوات حكمه. لكني أفكر بشكل آخر، وهو أنه لو لم يأت أصلا ربما كنا قد أصبحنا الآن جزأ من دول الجوار. فألهيبة أو المهابة التي صنعها للبد، هي التي ترهب أعداءنا اليوم. فنحن أمة تعيش على إنجازاته التي إنقطعت من يوم ذهب وبرزت من يوم أتي.

    يرمي أحدنا بالآخر بتهمة القبلية، فيقول هذا الميكيافيلى من عشيرته. كلا، فد سجن والدي في ظل حكمه طيلة 6 أعوام متتالية
    فقد خلالها كليتيه من شدة التعذيب. لكنني أعرف أيضا، أن الذين كانو يعذبونه من عشيرتنا، فكانوا يقومون أعمالا يرون أنها تفرح الحاكم والدولة. فكانوا يعيشون الدور أكثر مايحتمل. وكل العشائر كانت تحذوا حذوها.

    تحمد الصومال وتشكر ربها أن مر عليها رجل مثل سياد بري، فصنع لها ما صنع من صنيع يرفع هامة الوطن والمواطن، كما أنه يرحمه الله تسبب بخيبات كثيرة بل ويلات للشعب دون إستثناء.

    بيني وبينك نقر في قرارتنا أنه قد رحل عنا، وعاش من أجلنا، وأخطأ كثير من أجلنا أيضا.

  23. avatar

    مقال ثري جداً واحتوى على جوانب كثيرة من العمل السياسي للمرحوم ، لكن يحتاج أكثر إلى الاعمال التي قام بها زياد بري لشعبه وارضه .
    ونريد ايضاً اسقاط ذلك على الواقع الصومالي الآن ؟!؟!؟

    اشكرك استاذ انور ميو .. على المقال ..

  24. avatar

    اللهم أني أسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العليا أن ترحم محمد سياد بري ، وأن تجزيه خيرا عن الصومال وعن الصوماليين ، ان تجزيه خيرا عن المرضى الذين تعالجوا في المستشفيات التي أقامها ورعاها محمد سياد بري أثناء حكمه ، أن تجزيه خيرا عن الطلبة الذين تعلموا في عصره ، وعن المبتعثين الذين درسوا في جامعات العالم في عصر سياد بري .
    اللهم ارحمه بحق الفقراء والمساكين والفلاحين الذين أنصفهم ، وبحق مائتين وخمسين الف موظف كانوا يأخذون رواتبهم بانتظام في ظل حكمه ، وبحق ما كان للانسان الصومالي من قيمة وشرف أثناء حكمه .
    وبحق الأيتام والأرامل والضعفاء الذين عاشوا في عصره بعدالته ونظامه ، وبحق أهل جيبوتي الذين استضافهم ووقف معهم حتى تحرروا من الاستعمار ، وبحق صوماليي كينيا الذين طالب بانصافهم حتى نالوا من حكومة كينيا الاحترام والتقدير ، وبحق أهل ارتيريا الذين وقف معهم ودعمهم ، وبحق معوقيي الجيش الصومالي الذين كان لهم المأوى والرواتب في طل حكمه .

    اللهم أنت علام الغيوب ، ولا تخفى عنك خافيه ، ارحم سياد بري بحق كل من استفاد من مصانع والمزارع والطرق والجامعات التي أقامها أثناء حكمه ، وبحق الجنود المؤمنين الذين حاربوا في العام 1977 تحت قيادته لرفع راية الحق والعدل ، وعبروا لاوجادينيا ورفعوا الآدان في جكجكا وقبردهر وبابلي .

    اللهم ارحم واغفر وزد في حسنات عبدك محمد سياد بري كلما دعا له الداعون واستغفروا له ، وكلما شتمه الشاتمون وافتروا عليه ، وكلما تحدث صومالي باللغة التي أمر بكتابتها ووضع قواعدها ، وكلما طلع الليل والنهار .

    اللهم إنّا نسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة .

  25. avatar

    ينشرح الصدر بسيرة الرئيس الوطني الشجاع محمد سياد بري رحمه الله رحمة واسعة ، وهو ان كان اتبع المنهج الشيوعي فترة لكنه تاب عن كل ذلك وحج بيت الله واعتمر اكثر من مرة وعفا عن الكثيرين وأطلق سراح المسجونين ، وبدأ اصلاحات كثيرة في آخر خمس سنوات من حكمه ، واستقال من رئاسة الحزب الحاكم ، وسلّم الحكم السياسي لرئيس الوزراء عمر عرته غالب .

  26. avatar

    رحمه الله رحمة واسعة

  27. avatar

    لعان الله عليه الى يوم الدين وابعده في الجحيم لقد رتد عن الاسلام ولم يذكر توبته ونرجح انه مات في الكفر والدليل على ذلك عندما ذهب اليه بعض اعيان قبيلته وطلبو منه العودة الى الصواب والإعتذار عن إعدام العلماء رد عليهم بالحرف الواحد ( لن يقال عنا إنهم خافو).
    وهو المسول الاول عن كل قطرة دم اريقت في تراب الصومال لانه هواول من بدا بقتل الناس بالظلم والعدوان وحاول إبادة قبائل ومجتمعات صومالية عن بكرة ابيها مما فرض على تلك القبائل على الدفاع عن النفس مما ادى الى الحرب الأهلية مع انني لا ابرر المجازر الأنتقامية التي قامت بها قوات الظالم الأخر عيديد ضد اهالينا الدارديين لانهم في النهاية صوماليون غرر بهم هذا الطاعوت المردوم في غربهاري في حفرة من حفر النار ان شاء الله .
    تنويه: اما اللعنة التي القيت على المردوم بري لها اصل في الشرع وهي ان الحق تعالى لعن الظالمين , وكان هذا طالما بإتفاق الجميع , ومن اظلم ممن انكر آيات من كتاب الله , وكذلك لها اصل في السنة النبوية الشريفة (الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها)والا ينكر إلا جاحد انه اول من ايقظ الفتنة البالغ عمرها عشرون ونيف عاما ,استحق اللعنة والعداب .
    (الآ لعنة الله على الظالمين )